رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر يلتقي قداسة البابا تواضروس الثاني

رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر يلتقي قداسة البابا تواضروس الثاني قبل السفر إلى قمة المناخ ويطرح مبادرة "الكنائس الخضراء"
ألتقى أحمد فتحي رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر، قداسة البابا تواضروس الثاني، بطريرك القداسة المرقسية، بمقر الكاتدرائية بالعباسية، وذلك لمناقشة خطة المؤسسة، للمشاركة في قمة المناخ، القادمة في جلاسكو، بالمملكة المتحدة، وتعتبر هذه واحدة من الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة.

 

وتناول اللقاء عرض رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر على البابا تواضروس؛ مشروع الكنائس الخضراء، والذي يتناول إضاءة المباني الكنائسية والإدارية باستخدام الطاقة الشمسية، وذلك للتكييف مع التغيرات المناخية، وأيضا إطلاق برنامج تدريبي للواعظين، على قضايا المناخ، لاستخدامها في التوعية بأهمية ترشيد استخدام المياه، والطاقة، وزيادة المسطحات الخضراء، لأن لرجال الدين مهمة كبيرة في التوعية.
 

وأيضا تناول اللقاء مجهودات المؤسسة في القطاعات التنموية والعمل العام على مدار السنوات الماضية، بالإضافة إلى استعراض مشروع اعرف محميتك الذي لاقى استحسان قداسة البابا ويعتبر المشروع معني بالتوثيق من خلال الصور والفيديو للمحميات الطبيعية ، والذي أطلقته المؤسسة عام ٢٠١٤ ومازال قائم حتي توثيق كافة محميات مصر الطبيعية ، وأيضا تجربة المؤسسة في مشروع البحر الأحمر خالي من البلاستيك والذي تم اطلاقة عام ٢٠١٦ وتم اعلان عدة جزر خالية تماما من البلاستيك وانتهى بإعلان محافظ البحر الاحمر قرار منع استخدام البلاستيك الاحادي في المحافظة ، وكذلك تناول مبادرة كلين شورز للحد من استخدام البلاستيك في مصر والتي تم اطلاقها عام ٢٠١٩ وشملت العديد من المبادرات لنظافة النيل والبحر المتوسط بالتعاون مع الشركاء وكذلك التنسيق مع مجلس النواب ولجنة الطاقة والبيئة حتي الوصول الي فقرة كاملة داخل قانون المخلفات البلاستيكية عن البلاستيك الاحادي ويعتبر ذلك ثمرة مجهود للقطاع الاهلي المصري وليس المؤسسة فقط.
وانتهى اللقاء بتوجيه رئيس المؤسسة الشكر لقداسة البابا علي حسن الاستقبال وعلي اتاحة الفرصة للمؤسسة للحديث مع اكبر قيادة دينية مسيحية في العالم حول قضايا المناخ.

 

 

 

 

 

احدث المقالات

تصنيفات