رئيس مؤسسة شباب بتحب يلتقي وزير الزراعة

«شجرة النيل».. رئيس مؤسسة شباب بتحب يلتقي وزير الزراعة في إطار الاستعدادات لقمة المناخ 26

ألتقى اليوم أحمد فتحي، رئيس مؤسسة شباب بتحب، معالي الدكتور، السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وذلك بديوان عام الوزارة، في إطار استعدادات المؤسسة لحضور قمة المناخ في جلاسكو، بالمملكة المتحدة في الفترة ما بين 31 أكتوبر وحتى 12 نوفمبر.

وتناول اللقاء مشروع شجرة النيل الذي تنفذه مؤسسة شباب بتحب مصر، والذي يهدف إلى زراعة نصف مليون شجرة، خلال عامين، ويذكر أن المشروع أطلقته المؤسسة في اليوم العالمي للبيئة، العام الجاري، وسيتم زراعة الأشجار على جانبي الترع التي يتم تبطينها، ضمن المشروع القومي لتبطين الترع والمصارف.

ويأتي هذا المشروع كأحد برامج التكيف مع التغيرات المناخية والذي سيساهم في تقليل انبعات الكربون، وسيساعد المشروع في وجود مجموعة من الأشجار والنباتات التي تساهم في خفض درجات الحرارة، وهو واحد من ضمن الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة.

جاءت هذه الزيارة بعد يوم من الفاعلية التي أقامتها مؤسسة شباب بتحب مصر؛ بمحافظة الإسكندرية، في المنطقة ما بين مكتبة الإسكندرية التاريخية، وقلعة قايتباي التاريخية؛ ماراثون، للدراجات بمشاركة ٣٠ مشترك، من أبناء محافظة الإسكندرية، وذلك بالتعاون مع عجل مصر وسايكل إيجيبت، من ضمن فاعليات الـ ١٥ يوم أنشطة قبل قمة المناخ المنعقدة في جلاسيكو، ويذكر أن المؤسسة هي المنسق الوطني للتحالف الافريقي للعدالة المناخية.

وفي وقت سابق أطلقت المؤسسة فعاليات المرحلة الثانية من البرنامج التدريبي “Environmental Pioneers Program”، خلال الشهر الجاري، والذي أعلنت عنه المؤسسة في شهر مارس الماضي؛ بالتعاون مع مكتب الالتزام البيئي باتحاد الصناعات المصرية ومؤسسة تويتر، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين في مصر.

والهدف من البرنامج نشر الوعي والمساهمة في تحقيق أهداف #التنمية_المستدامة ورؤية مصر 2030، بالإضافة لتمكين الشباب بالمعرفة والأدوات لإيجاد حلول للتغيرات المناخية.

احدث المقالات

تصنيفات