شباب بتحب مصر" تقيم معسكر بمحمية نبق جنوب سيناء بالتعاون مع جهاز شئون البيئة

شباب بتحب مصر" تقيم معسكر بمحمية نبق جنوب سيناء بالتعاون مع جهاز شئون البيئة

نظمت مؤسسة شباب بتحب مصر، معسكر لمتطوعيها بمحمية نبق، جنوب سيناء، وسط أشجار المنجروف، والسكان المحليين للمحمية.

وفي وقت سابق كانت المؤسسة قد فتحت باب التطوع بعد سلسلة من الإجراءات، وبناءًا عليه قررت المؤسسة تنظيم المعسكر.

وامتد المعسكر على مدار ٤ أيام، بمشاركة ٣٠ متطوع ومتطوعة من المنضمين الجدد للمؤسسة، وأقامت المؤسسة المعسكر تطبيق لأهداف برنامج climate pioneers program،

وتضمن المعسكر أنشطة بيئية للتعرف على الطبيعة، من خلال التخييم في محمية نبق، حيث أنها تجربة جديدة للشباب، للمعايشة على أرض الواقع، والتعرف على النظام الايكولوجي، وأيضا التعرف على أشجار المنجروف، بالإضافة إلى شرح محاضرات للتوعية بأهمية الحفاظ على البيئة، وتغييرات المناخ، على مدار يومين.

وشرفت المؤسسة برعاية جهاز شئون البيئة للفاعلية ومحمية جنوب سيناء، وأيضاً حضور مدير محمية نبق ومشاركته في شرح أشجار المنجروف للمتطوعين.

وتم تنفيذ عدد 2 حملة نظافة من خلال المتطوعين وفريق عمل المؤسسة، استمرت كل واحدة لمدة تتراوح من ساعتين لـ ٣ ساعات، وتم تجميع مخلفات البلاستيك من المحمية، وعددها يقارب ٤٠ جوال مخلفات، تزامنا مع اليوم العالمي للأراضي الرطبة.

وستنظم المؤسسة المزيد من الأنشطة البيئية، والمعسكرات، استكمالاً لدور المؤسسة الهام والفعال لرفع الوعى البيئي، والحفاظ على البيئة واتباع سلوكيات بيئية سليمة.

 إلقاء محاضرات عن أهم التكنولوجيات والآليات المستخدمة للتعامل مع أزمة التغير المناخي من (Mitigation, Adaptation,loss & damage, Resilience)

كما تم تعريف المتطوعين بأهم الاستراتيجيات والسياسات المتبعة على مستوى دول العالم المختلفة; المتقدمة والنامية في التخفيف من حدة أثر المناخ 💦🌍

والحديث عن اتفاقية باريس التي أقيمت عام 2015 باتفاق جميع دول العالم على اتفاق لاحتواء الاحترار العالمي لأقل من 2 درجات سعيًا لحده في 1.5 درجة...

بالإضافة إلي أهم الاتفاقيات والتوصيات التي خرجت من «UNFCC» بشأن تقليل آثار المناخ 🗺️

ولأن أهداف التنمية المستدامة أصبحت بمثابة رُكن ارتكاز علمي وموحد على جميع دول العالم للتحرك وفقًا إليه👌

فأُختتم التدريب بمعرفة «SDGs» البالغ عددها 17 هدف; التي يجب أن تلتزم دول العالم بهدفين على الأكثر منهم ، وأثر اتباعها على الاقتصاد والبيئة والمناخ ؛ إسهامًا في الحفاظ على الأمن الغذائي ، وتقليل ارتفاع درجات الحرارة ، والحفاظ على الحياة والكائنات البحرية ، وغيره الكثير.