مؤسسة "شباب بتحب مصر" تشارك فى شهر المدن المستدامة مع المعهد الثقافي الفرنسي

مؤسسة "شباب بتحب مصر" تشارك فى شهر المدن المستدامة مع المعهد الثقافي الفرنسي

شارك السيد احمد فتحي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة شباب بتحب مصر، في فعاليات شهر التنمية المستدامة الذي ينظمه المعهد الثقافي الفرنسي من خلال جناح مخصص للمؤسسة بمقر انعقاد الفعاليات، وأوضح خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية أن مؤسسة "شباب بتحب مصر" تعمل منذ عام 2011 في مجالات البيئة والمناخ.

وقال "فتحي" إن المؤسسة تستعد في الوقت الراهن لقمة المناخ COP 27 والمشروعات المترتبة عليها، مستعرضا أنشطة وفعاليات المؤسسة التى جرى تنظيمها منذ مشاركتها في قمة جلاسكو 26، وجاء من ضمنها إطلاق أول اتحاد مصري متخصص في مجال التغيرات المناخية في مصر، بمشاركة 26 جمعية أهلية ومنظمة مجتمع مدني، لافتا إلى أن المؤسسة اسهمت من خلال مبادراتها في تأهيل وبناء قدرات تلك الجمعيات لتصبح من مؤسسات المجتمع المدني النشطة.


وأشار "فتحي" إلى أن المؤسسة هى الممثل الرسمي للتحالف الأفريقي للعدالة المناخية بمصر، والذي يعتبر أكبر تحالف في قارة أفريقيا للمناخ وهو موجود في 42 دولة وبأكثر من 1500 منظمة، بالإضافة لإطلاق عدة مبادرات مجتمعية هادفة مثل مبادرة الكنائس الخضراء بالشراكه مع البابا تواضروس لتقديم التدريبات للآباء الكهنة في الكاتدرائية وأصبحت المبادرة مسابقة تقام في الكنائس بمكافأت مالية، بالإضافة لمبادرة "شجرة النيل" التى جري من خلالها زراعة أكثر من 10,000 شجرة ومازال التطوير قائم بها.

وأعلن رئيس مجلس أمناء مؤسسة "شباب بتحب مصر" في ختام كلمته، انطلاق فعاليات المدرسة الصيفية للعدالة المناخية ضمن أنشطة تحالف المناخ، والتي تنفذ سنويا وتقام في نيروبي بكينيا ويشارك بها 250 شخصا على مستوى العالم، وستقام في مصر لأول مرة في النصف الثاني من العام الجاري 2022 بمشاركة 150 شابا من مصر والدول الأفريقية، موجها الشكر للمركز الثقافي الفرنسي الشريك الرئيسي للمؤسسة في مشروع المدرسة الصيفية رواد المناخ.

وحرص العديد من المشاركين في فعاليات شهر التنمية المستدامة بالمعهد الثقافي الفرنسي من الجنسيات المغربية والتونسية واللبنانية على زيارة جناح مؤسسة شباب بتحب مصر والتقاط الصور التذكارية داخله.

 

احدث المقالات

تصنيفات